Arabian business

نشر صورك على فيسبوك والإنترنت يجعلك ضحية للاحتيال

أريبيان بزنس
الاثنين، 9 يوليو 2012
نشر صورك على فيسبوك والإنترنت يجعلك ضحية للاحتيال
أحد خبراء حماية البيانات فاغر فاه في اللقطة الصغيرة ليمنع استخدام صوره وانتحال شخصيته

يتعرض الباحثون عن عمل للاحتيال بعد نشر صورهم على شبكة لينكد إن إلى جانب باقي المشتركين في الخدمة.

 

يحذر عدد من النشطاء على شبكة الاجتماعية الموجهة للتوظيف لينكد ان LinkedIn من عمليات انتحال للهوية يخسر فيها المشتركون بالشبكة، التي تعرضت قبل فترة للاختراق، صورهم وهويتهم لاستخدامها في حسابات مزورة تستهدف الباحثين عن عمل في عمليات احتيال مختلفة.  ويشير جون توماس إلى استخدام اشتراك مزور باسم كبير مسؤولي التوظيف في بنك عربي، لصورة مسؤول للإيقاع بالباحثين عن عمل.

 

 

ويشير إلى استخدام مسؤول آخر، واسمه طارق. غ وهو نائب رئيس دائرة حكومية في دبي، مع حساب مزور باسم رئيس بنك إسلامي شهير. ووفقا لتوماس فإن أعداد الحسابات المزورة في الخدمة المذكورة تتضاعف بوتيرة عالية مما يستدعي الانتباه والفطنة في ضرورة تغيير الصور الشخصية التي تنشر في الخدمة كي لا تجذب القائمين على عمليات الاحتيال تلك سواء كان من خلال اختيار صور صغيرة للوجه أو أخذ وضعية مضحكة وغريبة تنفر الساعين لانتحال هويتك، وهو ما يقوم به عدد كبير من المتمرسين في حماية أنفسهم من مخاطر انتحال الشخصية.

 

وتجري سرقة الصور من مختلف مواقع الإنترنت مثل فيسبوك وخدمة لينكد ان ذاتها لانتحال هوية الضحايا. 

يمكن الاطلاع على عينة من الضحايا على الرابط:

http://www.facebook.com/media/set/?set=a.442669819090199.107405.236195939737589&type=3    

 

وكانت مجموعة هاكرز روسية قامت قبل شهرين باختراق شبكة لينكدن ونشرت ثمانية ملايين من كلمات المرور فيها على الشبكة. ورغم أن الشبكة تستهدف فئة المحترفين في مختلف قطاعات العمل مثل الساعين وراء توسيع شبكات معارفهم المهنية أو الباحثين عن عمل.

(أنظر إلى صورة أحد خبراء حماية البيانات Tفي أسفل الصورة أعلاه)

المزيد من أخبار الإمارات

تعليقات

المزيد في تكنولوجيا

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »